بالصور..خطاب يعرض على شركات صينية عملاقة المشاركة في تنفيذ خطته لإعادة إعمار سوريا

أجرى الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع مباحثات مهمة مع مجموعة من رؤساء كبريات المجموعات الاقتصادية الصينية العملاقة في ضاحية “لوفالوا بيري” الباريسية،حيث عرض عليهم المشاركة في النهضة العمرانية التي تقبل عليها سوريا بعد إنهاء الحرب و طي صفحة الأزمة التي تعيشها وآليات دخول هذه الشركات إلى سوريا لتنفيذ جزء من خطته لإعادة إعمار البلاد.

و يقود الدكتور خطاب جهودا محلية و دولية من أجل إيقاف الحرب المشتعلة في سوريا،تمهيدا لإقرار حل سياسي في البلاد يعيد لها أمنها و أمانها و استقرارها،قبل الشروع في تنفيذ خطته لإعادة إعمار ما دمرته الحرب من خلال تنفيذ الآلاف من المشاريع الاستراتيجية المهمة في كافة القطاعات الحيوية من ماله الخاص و دون الاعتماد على مؤتمرات مانحين.

و قال رئيس حزب سوريا للجميع في حديث لوسائل إعلام صينية على هامش اللقاء إنه يأمل في دعم الصين لمساعيه المحلية و الدولية لوضع حد للصراع الدموي الذي يمزق بلاده،تمهيدا لفرض حل سياسي سلمي على جميع الأطراف بهدف إطلاق مشاريع كبيرة لإعادة إعمار ما دمرته الحرب في سوريا.

و أضاف  “سنعمل على تذليل كافة المعوقات التي قد تعرقل عمل الشركات الصينية و غيرها من الشركات الدولية التي تربطنا بها اتفاقات لاسيما موضوع الدخول إلى سوريا بعد وقف الحرب “.

و أكد خطاب أنه ناقش مع كبار رؤساء الشركات الصينية العملاقة مسألة الخدمات الممكن تقديمها للمواطنين السوريين من خلال إعادة إعمار عدة مناطق حسب الخبرات التي تضطلع بها الشركات الصينية التي أكدت استعدادها بذل مزيد من الجهود لتأهيل ما دمرته الحرب الدائرة في سوريا وما أفرزته من واقع خدمي متردي نتيجة انتهاج تنظيم داعش و غيره من التنظيمات و أطراف الحرب لسياسة الدمار والتخريب.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *