بالصور و الفيديو..خطاب يشرف على توزيع مواد إغاثية شتوية و لوازم مدرسية على مائة أسرة سورية في فرنسا

أشرف الدكتور محمد عزت خطاب رئيس منظمة سوريا للجميع لأعمال الإغاثة على توزيع مواد إغاثية شتوية و لوازم مدرسية و مساعدات مالية لصالح اللاجئين السوريين في فرنسا ممن يعيشون أوضاعا صعبة استفادت منها نحو مائة أسرة سورية في عدة مدن و بلدات في فرنسا.

و تندرج الخطوة الإنسانية ضمن مبادرة منظمة سوريا للجميع لأعمال الإغاثة لمؤازرة العائلات السورية و إغاثتها سواء تعلق الأمر بالنازحين السوريين في دول الجوار أو في الداخل السوري و ايضا في أوروبا.

الدكتور خطاب أشرف بنفسه على عملية إغاثة العائلات السورية في فرنسا
الدكتور خطاب أشرف بنفسه على عملية إغاثة العائلات السورية في فرنسا

وقد شملت المساعدات الغذائية التي وزعتها فرق منظمة سوريا للجميع لأعمال الإغاثة بإشراف مباشر من رئيسها الدكتور خطاب لوازم مدرسية و مواد عذائية،إضافة إلى أهم المواد التي يحتاجونها وخاصة في فصل الشتاء لتوفير متطلبات الدفء، حيث تم توزيع 100 مدفأة و 500 بطانية و 500 حقيبة مدرسية و 500 جاكيت أطفال ذات الحجم كبير و 200 جاكيت اطفال من الحجم الصغير.

و كان الدكتور محمد عزت خطاب رئيس منظمة سوريا للجميع لأعمال الإغاثة،و بمكرمة منه من ماله الخاص،قد وجه فرق المنظمة يتوزيع أطنان من المساعدات الغذائية و الطبية،إضافة إلى مساعدات مالية على مئات العائلات من اللاجئين السوريين في المخيمات في كل من الأردن و لبنان و تركيا بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وقال خطاب، إن “هذه المبادرة الإنسانية تهدف بالدرجة الأولى إلى مساعدة شعبنا في مخيمات اللجوء و التخفيف عليه”، لافتاً إلى أن منظمة سوريا للجميع لأعمال الإغاثة تعمل ضمن خطة متكاملة على مدار العام بتوفير كافة المستلزمات الإغاثية، خاصة في فصل الشتاء وموجات البرد،و أيضا لرسم بسمة فرحة العيد على الأطفال السوريين في المخيمات في المناسبات.

و أضاف خطاب أن المساعدات التي جرى توزيعها على الأسر اللاجئة السورية والمقيمة في فرنسا اشتملت على ملابس وطرود غذائية وأغطية و أدوية و مدافئ و هدايا و مساعدات مالية و لوازم مدرسية للأطفال، بهدف التخفيف من معاناة الأسر اللاجئة السورية خاصة الواصلة حديثا إلى فرنسا، مشيراً إلى أنه تم توزيع مساعدات إغاثية أيضاً في بعض البلدان الأوروبية الأخرى.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *