خطاب عقب لقائه ملك المغرب : لمست لدى الملك محمد السادس حرصا كبيرا على سوريا

تسببت صدفة نادرة في لقاء غير مخطط له بين الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع و العاهل المغربي الملك محمد السادس في إحدى الصيدليات الباريسية،حين كان كل واحد منهما يهم لدخول الصيدلية لشراء دواء بنفسه و دون الاستعانة بالعاملين لديهما،فكان أن سلم خطاب نسخة من خطته للحل في سوريا إلى جلالة ملك المغرب محمد السادس و إجراء محادثات ودية مثمرة بشأن الأزمة السورية.

و قدم خطاب للعاهل المغربي تعريفا عن نشاط حزبه سوريا للجميع و منظمته لأعمال الإغاثة،إضافة إلى خطته لإعمار سوريا و تمويلها بالكامل من ماله الخاص دون الحاجة لمؤتمرات مانحين و لا لمساعدات خارجية.

محمد عزت خطاب رفقة العاهل المغربي محمد السادس
محمد عزت خطاب رفقة العاهل المغربي محمد السادس

و أبدى جلالة الملك محمد السادس عاهل المغرب عقب اللقاء سعادته بلقاء الدكتور خطاب معبرا عن شكره لمشاعر التقدير التى وجدها لديه تجاه شخصه و الشعب المغربي و تجاه المملكة المغربية.

وقال الدكتور خطاب إن اللقاء لجلالة الملك محمد السادس كان مناسبة لاستعراض العلاقات الاخوية القائمة بين البلدين الشقيقين المملكة المغربية و الجمهورية العربية السورية،إضافة إلى وضعه في صورة أهداف و نشاطات حزب سوريا للجميع، مشيرا الى انه لمس لدى جلالته حرصا على سوريا و مستقبلها و معرفة واسعة بأزمتها.

و عبر خطاب في ختام اللقاء عن شكره وتقديره للمملكة المغربية قيادة وشعبا متمنيا لها مزيدا من التقدم والازدهار في ظل قيادة الملك محمد السادس.

و قام الدكتور خطاب عقب اللقاء بجولة قصيرة رفقة العاهل المغربي محمد السادس اتفقا على ضوئها على لقاء مقبل يجمعهما في الإقامة الخاصة للعاهل المغربي في باريس.

و ألهبت صور الدكتور خطاب رفقة العاهل المغربي محمد السادس مواقع التواصل الاجتماعي و الصحف المغربية و العربية تحدث بإسهاب عن تواضع الرجلين،و حرصهما على الذهاب بنفسيهما لشراء دواء من الصيدلية رغم امتلاك كل منهما عشرات الخدم و العاملين للقيام بالمهمة البسبطة،.

تعليقات 3

  • C’est dommage que de telle rencontre ne se déroule pas chez nous au Maroc, car moi aussi, j’ai besoin de beaucoup d aide a demander a nôtre roi Mohammed Assadisse

  • كم انا احبك يا ملكي العزيز الغالي. اتمنى لك عمرا طويلا و صحة و سعادة و هناء. و كذالك لولدك العزيز ولي العهد الامير مولاي الحسن و جميع الاسرة الملكية. والله على كل شيء قدير.

  • Tout ce que fait notre souverain , que ce
    soit à propos de notre pays ou autres nous e enchante. Dieu le préserve et le protège

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *