خطاب لرئيس البرلمان الأوروبي : عليكم إقناع ترامب بأن سوريا تحتاج حلا نهائيا لا حربا جديدة

عقد الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع اجتماعا في بروكسل مع رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني طالب من خلاله أوروبا بإقناع حليفها الأمريكي بالعمل على وقف الحرب في سوريا و إيجاد حل نهائي لها عوض التهديد بقصفها و إعادة عقارب الساعة إلى الوراء بإطلاق حرب جديدة ضدها.

و قال خطاب عقب اللقاء الذي جرى في مقر البرلمان الأوروبي في تصريحات لوسائل الإعلام “اجتمعت مع صديقي أنطونيو تاجاني الذي تجمعني به صداقة طيبة منذ سنوات عديدة،و طالبته بضرورة أن تلعب أوروبا دورا مهما و رئيسيا في إقناع حليفها الأمريكي بأن أزمة سوريا تحتاج اليوم حلا نهائيا لا تعقيدا أكثر”.

خطاب رفقة رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني
خطاب رفقة رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني

و أكد رئيس حزب سوريا للجميع أن من شأن تنفيذ الرئيس الأمريكي دونالد ترامب لتهديداته بقصف سوريا أن يفاقم الأزمة السورية أكثر و أكثر،على اعتبار أن الحرب لا تأتي إلا بنتائج وخيمة و أبدا لن تحل الأزمة بل ستعقدها أكثر مما هي معقدة،موضحا أن سوريا تحتاج اليوم إلى حل نهائي يفرض فرضا على جميع الأطراف يتضمن أولا اتحاذ قرار أخلاقي بوقف الحرب ما يمهد لإقامة انتخابات تشريعية و رئاسية تحت إشراف الأمم المتحدة يختار من خلالها السوريون من يسير أموره و يعيد البلاد إلى سكة الأمن و الأمان و الاستقرار.

و شرح خطاب لتاجاني الأخطار التى تحدق بسوريا وتتطلب حلولا سريعة نظرا لتسارع الأحداث في مقدمتها العمل على إيقاف الحرب و تحريك عجلة الحل السياسي الجدي و إنهاء العنف و طرد المسلحين المنتمين للجماعات الإرهابية من البلاد ،مؤكدا له أن مفاوضات جنيف و أستانا الماتراتونية أضرت كثيرا بالقضية السورية و مددتها و عقدت حلها و أنه آن الأوان لاتخاذ قرار أخلاقي فوري بوقف الحرب و فرض السلام على جميع الأطراف.

و شدد رئيس حزب سوريا للجميع على الحاجة الملحة إلى الدخول في مفاوضات حاسمة و جادة لإنهاء الأزمة السورية و دعوة جميع الأطراف السورية إلى الجلوس إلى مائدة الحوار و نبذ كل الخلافات و طي صفحة الحرب من أجل مصلحة سوريا و الشعب السوري.

من ناحيته أبدى رئيس البرلمان الأوروبي أنطونيو تاجاني للدكتور خطاب إعجابه الكبير بمساعيه من أجل حل أزمة بلاده و ما تتضمنه خطة خطاب من نقاط فاعلة و مهمة لإخراج سوريا من وضع عنق الزجاجة و إعادة إعمار ما دمرته الحرب.

و أثنى تاجاني على مواقف حزب سوريا للجميع المعتدلة و جهود رئيسه في العمل على وقف الحرب و دفع الأطراف إلى مائدة الحوار،معبرا عن إعجابه بشخصية الدكتور محمد عزت خطاب و الخطط التي أعلنها فيما يتعلق بخطة إعادة الإعمار في سوريا بعد وقف الحرب دون مساعدة من أي كان و أيضا “خطة خطاب” من أجل مستقبل سوريا و مساعيها لإنهاء الحرب المشتعلة في سوريا..

و وعد رئيس البرلمان الأوروبي بوضع اليد في يد رئيس حزب سوريا للجميع من أجل العمل على طي صفحة الحرب في سوريا،معلنا عن دعمه الكامل لأصوات السلام و التعايش و نبذ العنف التي يجسدها خطاب في مواقفه و أنشطته و مساعيه و مبادراته السلمية و الإنسانية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *