خطاب و شوارزنجر يطلقان حملة عالمية تطالب بإنهاء الحرب في سوريا و فرض السلام فرضا على جميع الأطراف

اتفق الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع، و نجم هوليوود وحاكم ولاية كاليفورنيا السابق أرنولد شوارزنجر على إطلاق حملة عالمية توعوية في كل دول المعور،خاصة في الولايات المتحدة من أجل تعريف الرأي العام الأمريكي بالمعاناة التي يتخبط فيها الشعب السوري و الجرائم التي ترتكب في حقه طيلة سبعة أعوام،و مطالبته بالضغط على الإدارة الأمريكية بهدف اتخاذ قرار أخلاقي بوقف الحرب في سوريا و فرض السلام فرضا على جميع الأطراف.

جاء ذلك خلال اجتماع عمل جمع الرجلين في باريس امتد لنحو ساعتين و شارك فيه قياديون من الحزب السوري و مستشاري النجم الأمريكي.

و خلال الاجتماع عبر شوارزنجر عن دعمه المطلق لمساعي الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع و المساعي التي يبذلها من أجل إنهاء معاناة الشعب السوري و وقف الحرب في سوريا و أن يعود إليها الأمن و الأمان و الاستقرار كما كانت.

و قال الممثل الأمريكي الشهير إن العالم بأسره يتحمل اليوم مسؤولية ما يحدث في سوريا بشكل عام ،مطالبا بتدخل فوري لإيقاف المجارز اليومية التي تحدث في جل المدن السورية من كل الأطراف بدلا من الشجب والإدانة.

محمد عزت خطاب رفقة ارنولد شوارزنجر
محمد عزت خطاب رفقة ارنولد شوارزنجر

و تسلم شوارزنجر من الدكتور خطاب نسخة من حطتة للحل النهائي في سوريا باللغة الانجليزية،معبرا عن إعجابه بمضامينها و أهدافها و مراحل و خطط تنفيذها على الأرض.

و قال “هذه أول خطة معقولة و طموحة أقرأها عن سوريا و حل أزمتها،أعبر عن دعمي المطلق لهذه الخطة و لعرابها الدكتور محمد عزت خطاب الذي تشرف بلقائه و بالاجتماع به اليوم،هو صديق قديم التقينا عدة مرات في عدة مناسبات،لكن هذه المرة الأم مختلف لأن الاجتماع هدفه دعم جهود إنسانية لشعب عانى كثيرا و يطالب بحقه في الأمن و الأمان و الاستقرار،أشكر الدكتور خطاب على خطته التي سانقلها معي إلى الولايات المتحدة و أتحدث بشأنها مع كثير من زملائي و أصدقائي سواء من نجوم هوليود أو في المجال السياسي حتى نحشد الدعم لها،حاص الوقت لوضع حد لهذه المعاناة الإنسانية لهذا الشعب الكبير”.

و شكر أرنولد شوارزنجر الدكتور خطاب على كل المساعي و الجهود التي يبذلها في سبيل وقف الحرب في سوريا و دعم جهود السلام و السلم في العالم و نبذ الإرهاب و التطرف و دعم مبادرات التعايش بين الأديان.

من جهته عبر الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع عن شكره و امتنانه للنجم الأمريكي و حاكم ولاية كاليفورنيا السابق أرنولد شوارزنجر لدعمه له و مساندته لمساعيه،طالبا منه نقل معاناة الشعب السوري و مطالبه بوقف الحرب إلى نجوم المجتمع الأمريكي و ساسته”.

و أكد خطاب أنه لابد من اتخاذ تدابير عاجلة بعد وقف نزيف الدماء في سوريا لتجنيب الأسر السورية، شرور الفاقة والفقر،في مقدمتها إطلاق برنامج جدية لإعادة الإعمار و فتح الملفات الاقتصادية أولا و نحن على استعداد للمشاركة في دعمها و تمويلها بالكامل من مالنا الخاص.

و أضاف « نحن ندعو باستمرار الى التغيير السلمي من بوابة الاقتصاد، إن حزب « سوريا للجميع » يرحب بأي خطوة من شأنها جمع السوريين حول طاولة واحدة لبحث الخروج من الأزمة الراهنة بالحوار الجدي بعيداً عَنْ إستخدام لغة العنف من كافة الأطراف،لذلك فنحن نضع كافة إمكانياتنا لإنجاح هذه المساعي بين السوريين،بهدف إنقاذ البلاد مما خربته الحرب حتى الآن ».

محمد عزت خطاب رفقة ارنولد شوارزنجر
محمد عزت خطاب رفقة ارنولد شوارزنجر
محمد عزت خطاب رفقة ارنولد شوارزنجر
محمد عزت خطاب رفقة ارنولد شوارزنجر

تعليق واحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *