خطاب يعرض على”بويج” الفرنسية الانضمام إلى خطته لإعادة إعمار سوريا

عقد الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع غداء عمل في العاصمة الفرنسية باريس،مع الملياردير الفرنسي اوليفييه بويج،مدير عام مجموعة “بويج” الفرنسية العملاقة للبناء و التشييد و بحث معه إمكانية انضمام المجموعة الفرنسية لتنفيذ مشروع خطته لإعادة ما دمرته الحرب في سوريا، خاصة ما يتعلق بمشاريع ترميم وبناء البنى الأساسية تمهيدا لعودة الحياة الطبيعية إلى كل أنحاء البلد.

و جرى خلال اللقاء استعراض الخارطة الاستثمارية السياحية والعمل على إعادة تأهيل واستثمار المشاريع العمرانية في العديد من المناطق السورية وتأهيل وتدريب الكادر البشري العامل في المجال.

 خطاب رفقة اوليفييه بويه،مدير عام مجموعة بويج الفرنسية
خطاب رفقة اوليفييه بويه،مدير عام مجموعة بويج الفرنسية

وطلب خطاب من الشركة الفرنسية الكبيرة الإشراف على عملية تشكيل فرق عمل وهيئات متخصصة تقوم بوضع رؤية عمرانية تتلاءم مع توجهات الخطة التي وضعها لتمويلها بالكامل من ماله الخاص وبما يشكل رافدا رئيسيا لخارطة غعادة الإعمار على المستوى الوطني .

و تثير صفقات إعادة إعمار سوريا التي يعرضها خطاب عبر خطته شهية كبريات الشركات العالمية الساعية إلى تحقيق الأرباح من دمار سوريا.

و أبلغ رئيس حزب سوريا للجميع المسؤول الاقتصادي الفرنسي أن “خطة خطاب هي عبارة عن مجموعة حلول يطرحها حزب « سوريا للجميع » أولا لإنهاء الحرب و وقفها كمرحلة أولى،ثم العمل على حل الأزمة السورية عبر البوابة الإقتصادية والمساهمة بإمكانياتنا الخاصة كسوريين في جهود إعادة إعمار ما دمرته الحرب المشتعلة في سوريا ومساعدة عائلات الضحايا معنويا و ماديا،إضافة إلى العمل على عودة اللاجئين السوريين إلى وطنهم فور استقرار الوضع وإيجاد حل سياسي للأزمة يتبعه حل اقتصادي فورا”.

و أطلع خطاب الاقتصادي الفرنسي الشهير على تفاصيل خارطة الطريق لإعادة إعمار سوريا كما رسمتها خطة خطاب بعد وضع الحرب لأورارها في المدن و البلدات و القرى السورية،و صدور قرار دولي بذلك و اتفاق السوريين على طي صفحة الحرب بكل ما لها و ما عليها.

و عبر الملياردير الفرنسي مارتن بويج لضيفه الدكتور خطاب عن دعمه الكامل لخطة خطاب و مساعي عراب الخطة من أجل وقف الحرب في سوريا و إطلاق أكبر برنامج لإعادة الإعمار فيها و ترميم ما دمرته الحرب.

و تنوع مجموعة بويج الفرنسية العملاقة أنشطتها بين الإنشاءات و العقار و الإعلام و الاتصالات حيث تشرف على تنفيذ مئات المشاريع الكبيرة في عدة دول على مستوى العالم بينها في دول عربية.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *