خطاب يعزي مصر و رئيسها : الإرهاب الجبان لن يزيد الشعب المصري إلا قوة و عزيمة

أدان الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع، بأشد العبارات الهجوم الارهابي الجبان، الذي استهدف مسجدا في محافظة شمال سيناء المصرية خلال صلاة الجمعة موقعا عددا كبيرا من الشهداء و الجرحى،في مسعى تخريبي لزعزعة أمن واستقرار جمهورية مصر العربية الشقيقة.

وأعرب خطاب عن تضامنه و وقوفه والشعب السوري الذي يعرف معنى الإرهاب و اكنوى بناره الى جانب مصر رئيساً وحكومة وشعباً في مواجهة الارهاب المتطرف الاعمى، الذي يستهدف مصر الشقيقة و أمنها واستقرارها وازدهارها.

محمد عزت خطاب و الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي
محمد عزت خطاب و الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي

وتقدم رئيس حزب سوريا للجميع بأحر تعازيه و تعازي حزبه و الشعب السوري الى الرئيس عبد الفتاح السيسي و الشعب المصري بشهداء مسجد سيناء، الذين ارتقوا في الهجوم الارهابي المجرم .

و شدد السياسي السوري في بيان أصدره حزب سوريا للجميع، على أن مثل هذه الاعتداءات الإرهابية الجبانة لن تزيد الشعب المصري إلا قوة وعزيمة على اقتلاع جذور الإرهاب، وتفويت الفرصة على هؤلاء المجرمين والتصدى لإجرامهم، مؤكدا ضرورة التكاثف العربي والدولي لمواجهة الإرهاب على جميع الأصعدة للحد من هذه الجرائم الآثمة .

وأكد خطاب أهمية دور مصر المحوري كدولة عربية وإقليمية ودولية، و أهمية بقائها آمنة مستقرة لما فيها مصلحة الشعب المصري الشقيق والأمة العربية وا لأمن و الاستقرار و السلام في المنطقة والعالم.

وأشاد السياسي السوري بدور مصر التاريخي في إعلاء كلمة الأمة العربية وصون وحدتها ومناعتها، ودورها بشكل خاص في الدفاع عن الشعب السوري و مساعيه للخروج من الحرب الدامية التي أدخل اليها منذ سنوات طويلة.

وقال خطاب إن أمن مصر القومي و استقرارها و تقدمها مصلحة وطنية عربية من الدرجة الاولى، مؤكداً أن الشعب السوري وقف وسيقف مع مصر الشقيقة بكافة الوسائل وعلى كل المستويات والميادين خاصة في مجاربة الإرهاب و اجتثاته.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *