رئيس البرتغال لخطاب : “أضع يدي في يدك للعمل معا من أجل إنهاء أزمة سوريا و طي صفحة الحرب فيها”

استقبل الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا الدكتور محمد عزت خطاب رئيس حزب سوريا للجميع مرتين في كل من العاصمة البرتغالية لشبونة و أيضا في عاصمة الاتحاد الأوروبي بروكسل،و بحث معه آخر التطورات في الازمة السورية و خطته لحلها و برنامج خطاب لإعادة الإعمار في سوريا،و الدور الأوروبي في الأزمة السورية في أفق استعداد البرتغال لتسلم الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

محمد عزت خطاب رفقة الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا
محمد عزت خطاب رفقة الرئيس البرتغالي مارسيلو ريبيلو دي سوزا

و تناولت مباحثات خطاب و الرئيس البرتغالي أيضا المخاطر التي تهدد وحدة سوريا في ظل توجه الإدارة الأمريكية الجديدة نحو تنفيذ مخططاتها بإقامة ما يسمى “متاطق آمنة” بهدف تقسيم الأراضي السورية و تفتيت وحدتها.

و طالب أمين عام حزب سوريا للجميع بدور أوروبي أكبر من خلال تقديم مبادرات جديدة بهدف التوصل إلى اتفاق سياسي للأزمة ينهي معاناة الشعب السوري،إضافة إلى دعم خطة خطاب و نقاطها العشرة لإعادة إعمار ما دمرته الحرب في البلاد.

و خلال اللقاء عبر خطاب للرئيس البرتغالي عن شكره و تقديره للبرتغال قيادة و شعبا للمواقف الداعمة لسوريا و الشعب السوري،مؤكدا له ان السلام يجب أن يفرض فرضا على جميع الاطراف في سوريا تغليبا لمصلحة الشعب السوري التي تظل فوق كل اعتبار و كل مصلحة.

و شرح خطاب للرئيس مارسيلو ريبيلو دي سوزا الأخطار التى تحدق بسوريا وتتطلب حلولا سريعة نظرا لتسارع الأحداث في مقدمتها العمل على إيقاف الحرب و تحريك عجلة الحل السياسي و إنهاء العنف و طرد المسلحين المنتمين للجماعات الإرهابية من البلاد و دعم عائلات الشهداء و رفع العقوبات على الشعب السوري .

و شدد رئيس حزب سوريا للجميع و الرئيس البرتغالي على الحاجة الملحة إلى الدخول في مفاوضات جادة و ملزمة لإنهاء الأزمة السورية و دعوة جميع الأطراف السورية إلى الجلوس إلى مائدة الحوار و نبذ كل الخلافات و طي صفحة الحرب من أجل مصلحة سوريا و الشعب السوري.

و لمواجهة حالة الاتعطيل الحاصلة في محادثات السلام عبر خطاب للرئيس البرتغالي عن استعداد حزب سوريا لفرض مائدة حوار تضم كل أطراف الأزمة السورية و تقديم حلول و مقترخات عملية لتجاوز الأزمة تضم السوريين فقط دون تدخلات من أطراف خارجية،مطالبا إياه بان تلعب البرتغال دورا محوريا في حل أزمة سوريا خلال تسلمها الرئاسة الدورية للاتحاد الأوروبي.

و عبر خطاب لرئيس البرتغال عن استعداده الشخصي و استعداد الحزب الذي يترأسه للمساهمة من ماله الخاص في جهود الإعمار،مذكرا بالمبادرات التي أطلقها لمساعدة السوريين في مقدمتها تخصيص مليون ليرة سورية لكل عائلة من العائلات التي فقدت أحد أفرادها في الحرب التي تعيشها البلاد.

و شدد السياسي السوري على وجوب وضع آلية للتوصل إلى حل سياسي في ظل صمود اتفاق لوقف إطلاق النار في سوريا، مطالباً المجتمع الدولي ومجلس الأمن باتخاذ مواقف حازمة تجاه من ينتهك اتفاق وقف إطلاق النار،كما طالب بأن تشمل أي هدنة جميع الأراضي السورية، رافضاً تجزيء الهدنة بحسب المناطق في سوريا.

من ناحيته أبدى الرئيس البرتغالي للدكتور خطاب إعجابه الكبير بمساعيه من أجل حل أزمة بلاده و ما تتضمنه خطة خطاب من نقاط فاعلة و مهمة لإخراج سوريا من وضع عنق الزجاجة و غعادة إعمار ما دمرته الحرب.

و أثنى الرئيس مارسيلو ريبيلو دي سوزا على مواقف حزب سوريا للجميع المعتدلة و جهود رئيسه في العمل على وقف الحرب و دفع الأطراف إلى مائدة الحوار،معبرا عن إعجابه بشخصية الدكتور محمد عزت خطاب و الخطط التي أعلنها فيما يتعلق بخطة إعادة الإعمار في سوريا بعد وقف الحرب دون مساعدة من أي كان و أيضا “خطة خطاب” من أجل مستقبل سوريا و مساعيها لإنهاء الحرب المشتعلة في سوريا..

و وعد رئيس البرتغال بوضع اليد في يد رئيس حزب سوريا للجميع من أجل العمل على طي صفحة الحرب في سوريا من موقعه كرئيس للبرتغال،معلنا دعمه الكامل لأصوات السلام و التعايش و نبذ العنف التي يجسدها خطاب.

تعليق واحد

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *